منوعات

كيف تحمي خصوصيتك عند استخدام ChatGPT للعمل؟

كيف تحمي خصوصيتك عند استخدام ChatGPT للعمل؟



أثبت روبوت ChatGPT أنه أداة مفيدة جدًا لتسهيل أداء الكثير من المهام وتوفير الوقت والجهد، ومع ذلك، فإن مخاوف الخصوصية عبر الإنترنت تتطلب التركيز واليقظة لحماية البيانات الحساسة أثناء استخدام هذا الروبوت للعمل خاصة بعد الحوادث التي أدت إلى انتهاكات في بيانات مستخدمي روبوت ChatGPT. 

فيما يلي بعض النصائح لحماية بيانات عملك والحفاظ على خصوصيتها أثناء استخدام روبوت ChatGPT للعمل:

1- لا تحفظ سجل الدردشة:

إن تجنب حفظ سجل الدردشة الخاص بك يُعد من أبسط الخطوات ولكنها فعالة لحماية خصوصيتك. إذ يخزّن ChatGPT افتراضيًا جميع التفاعلات بين المستخدمين وروبوت الدردشة، وتُجمع هذه المحادثات لتدريب الروبوت وتحسينه.

ولتعطيل حفظ سجل الدردشة، اتبع الخطوات التالية:


موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

  1. انقر فوق الزر الثلاثي النقاط بجانب اسم حسابك في ChatGPT.
  2. انقر فوق (الإعدادات) Settings، ثم اختر (عناصر التحكم في البيانات) Data controls.
  3. عطّل خيار (سجل الدردشة والتدريب) Chat history and training.

أكدت OpenAI أن الروبوت سيحتفظ بالمحادثات لمدة 30 يومًا حتى بعد تعطيل سجل الدردشة، وذلك بهدف مراجعتها ومراقبة إساءة الاستخدام قبل الحذف الدائم. ومع ذلك، فإن تعطيل حفظ سجل الدردشة من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها إذا كنت ترغب في الاستمرار في استخدام ChatGPT بأمان.

2- احذف المحادثات:

من المشكلات الكبيرة المتعلقة باستخدام ChatGPT هي الانتهاكات المحتملة للبيانات، فوفقًا لتقرير OpenAI بشأن انقطاع الخدمة في 20 مارس 2023، تسبب خطأ في مكتبة مفتوحة المصدر في الحادث. وسمح التسريب للمستخدمين بمشاهدة سجل الدردشة للمستخدمين الآخرين. كما كُشفت معلومات متعلقة بالدفع لبعض مشتركي ChatGPT Plus، مثل: الأسماء ومعلومات بطاقة الائتمان وعناوين البريد الإلكتروني.

ولحماية بياناتك من هذه التهديدات المحتملة، يمكنك حذف محادثاتك مع الروبوت باتباع الخطوات التالية:

  1. انقر فوق الزر الثلاثي النقاط بجانب اسم حسابك في ChatGPT.
  2. انقر فوق (الإعدادات) Settings.
  3. تحت قسم (عام) General، انقر فوق (مسح) Clear لمسح جميع الدردشات.
  4. خيار آخر هو تحديد كل محادثة وحذفها بشكل منفرد، وهذه الطريقة مفيدة إذا كنت ترغب في الاحتفاظ ببعض محادثاتك. وللقيام بذلك، انتقل إلى قائمة المحادثات، ثم حدد المحادثة التي تريد حذفها، ثم انقر فوق أيقونة المحذوفات لحذف المحادثة.

3- لا تذكر معلومات العمل الحساسة أثناء الدردشة مع ChatGPT:

من المهم توخي الحذر والامتناع عن تزويد ChatGPT بمعلومات حساسة تتعلق بالعمل. إذ يجب تجنب مشاركة السجلات المالية ومعلومات العملاء والمعلومات الصحية، لأن مشاركتها يزيد مخاطر مشاركة البيانات السرية مع مجرمي الإنترنت، وقد يؤدي هذا إلى مشاكل قانونية لك ولشركتك.

لذلك، استخدم ChatGPT للإجابة عن الاستفسارات غير السرية وتجنب مشاركة التفاصيل الخاصة بالشركة والعملاء. بالإضافة إلى ذلك، اختر كلمة مرور قوية لحسابك في ChatGPT وفعّل المصادقة الثنائية لمنع اختراق حسابك والوصول إلى البيانات المذكورة في المحادثات.

4- استخدم تقنيات إخفاء هوية البيانات:

تساعد تقنيات إخفاء هوية البيانات في حماية الخصوصية، وعند استخدام ChatGPT للعمل، طبق هذه التقنيات لمنع مشاركة أي معلومات خاصة بالعملاء والشركة مع روبوت الدردشة.

فيما يلي بعض تقنيات إخفاء هوية البيانات:

  • Attribute Suppression: تتضمن هذه التقنية إزالة جزء كامل من البيانات غير اللازمة. ولنفترض أنك بحاجة إلى تحليل أنماط إنفاق العميل، يمكنك إخبار ChatGPT بمبالغ المعاملة وتواريخ الشراء، لكن لا تشارك اسم العميل ومعلومات بطاقة الائتمان لأنها ليست ضرورية للتحليل.
  • Pseudonymization: اختر أسماء مستعارة بدلًا من الأسماء الحقيقة. على سبيل المثال: يمكنك استبدال أسماء المرضى في سجل صحي بأسماء مستعارة مثل: (المريض 001)، و(المريض 002) وهكذا.
  • Data Perturbation: تعديل قيم البيانات بشكل طفيف ضمن نطاق معين. على سبيل المثال: عند مشاركة بيانات عمر المريض، يمكنك إضافة قيم عشوائية صغيرة (على سبيل المثال: ± سنتين) إلى العمر الفعلي لكل فرد.
  • Generalization: تعني تقليل حجم البيانات، على سبيل المثال: بدلاً من الكشف عن أعمار الأشخاص بالضبط، يمكنك تقليل حجم البيانات بتجميع الأعمار في نطاقات أوسع مثل: 20-30، 31-40، وهكذا.
  • Character masking: أظهر جزءًا بسيطًا فقط من البيانات الحساسة. على سبيل المثال: يمكنك كتابة الأرقام الثلاثة الأخيرة فقط من رقم الهاتف واستبدال الباقي بحرف X مثل: 555-XXX-XXXX.

5- كن حذرًا من التطبيقات التابعة لجهات خارجية:

قبل استخدام أي من تطبيقات ChatGPT وإضافات المتصفح التابعة لجهات خارجية للعمل، افحصها بعناية، وتأكد من أنها لا تجمع المعلومات وتحتفظ بها لأغراض غير واضحة.

لا تثبّت تطبيقات مشبوهة تطلب أذونات في هاتفك لا علاقة لها بوظائف التطبيق، وتحقق من كيفية تعامل هذا التطبيق مع بيانات المستخدمين للتحقق من كون ذلك يتماشى مع معايير الخصوصية الخاصة بمؤسستك.

الخاتمة:

يعد الحفاظ على الخصوصية أثناء استخدام ChatGPT للعمل أمرًا صعبًا. وإذا كان عليك استخدام ChatGPT لإنجاز بعض المهام الخاصة بعملك، فافهم المخاطر المتعلقة بالخصوصية التي تنطوي على ذلك. وتذكر أنه لا توجد طريقة آمنة تمامًا لحماية بياناتك بمجرد تسليمها إلى روبوت الذكاء الاصطناعي. لكن يمكنك اتخاذ خطوات لحماية خصوصيتك وتقليل فرص تسرب البيانات كالخطوات التي ذكرناها سابقًا.

https://www.youtube.com/watch?v=videoseries



مصدر الخبر

السابق
فتح الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه بلاد
التالي
أبرز التطبيقات المجانية لتتبع النوم

اترك تعليقاً