منوعات

مقارنة بين سماعتي Sony WF-1000XM5 و Galaxy Buds2 Pro

مقارنة بين سماعتي Sony WF-1000XM5 و Galaxy Buds2 Pro


تُعدّ سماعات الأذن اللاسلكية من سامسونج ومنها طراز Galaxy Buds2 Pro من الخيارات المفضلة لدى مُستخدمي هواتف أندرويد وخاصة مستخدمي هواتف سامسونج جالاكسي. ومع ذلك، يتوفر في الأسواق العديد من السماعات اللاسلكية المتوافقة مع أجهزة أندرويد وتتمتع بمواصفات قوية تجعلها منافسة لسماعات سامسونج، وأبرزها: Sony WF-1000XM5.

تتفوق سماعات سوني WF-1000XM5 على سماعات سامسونج بعمر البطارية، وبعض المزايا الأخرى التي سنوضحها في المقارنة التالية بين سماعتي Sony WF-1000XM5 و Galaxy Buds2 Pro:

التصميم:

مقارنة بين سماعتي Sony WF-1000XM5 و Galaxy Buds2 Pro

تأتي سماعات سوني WF-1000XM5 مع تحسينات كبيرة في التصميم مقارنةً بالطراز السابق WF-1000XM4؛ إذ تأتي بوزن أخف بنسبة تبلغ 20% وهي أصغر حجمًا بنسبة قدرها 25% من الجيل السابق، وهذه المزايا تمنح المستخدم المزيد من الراحة عند وضع السماعات في الأذن.

ومع أنها أصبحت خفيفة الوزن فما تزال تزن أكثر بقليل من سماعات سامسونج، إذ يبلغ وزن كل سماعة من سماعات سوني 5.9 جرامات، أما سماعات سامسونج فتزن الواحدة منها خمسة جرامات ونصف. 

تأتي كلتا السماعتين مع سدادات للأذن بأحجام متعددة لمساعدتك في اختيار الحجم المناسب لأذنك. وتتمتع كلتا السماعتين بمقاومة الماء لكن بدرجات مختلفة؛ إذ تمتاز سماعات سامسونج بأنها مقاومة للماء والعرق وفقًا لمعيار IPX7 أما سماعات WF-1000XM5، فهي مقاومة للماء والعرق وفقًا لمعيار IPX4. ومع ذلك، يمكن استخدام كلتا السماعتين أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

جودة الصوت والمزايا الأساسية:

توفر سماعتا Sony WF-1000XM5 و Galaxy Buds 2 Pro صوتًا واضحًا أثناء الاستماع إلى المقاطع الصوتية المختلفة وعند إجراء المكالمات.

أما فيما يتعلق بمزية إلغاء الضوضاء النشطة (ANC)، فإن كلتا السماعتين تدعمان هذه المزية، وستلاحظ أن تقليل الضوضاء في سماعات سامسونج جيد جدًا، لكنه أفضل في سماعات سوني WF-1000XM5، فهي قادرة على عزل الأصوات المحيطة بك بفعالية أعلى من سماعات سامسونج.

وفيما يتعلق بالاتصال بالأجهزة الأخرى، تتمتع سماعات WF-1000XM5 من سوني بسهولة الاتصال بالأجهزة المختلفة التي تعمل بنظام أندرويد أو iOS، ويوفر تطبيق Sony Headphones Connect الخاص بالسماعات مجموعة كبيرة من الخيارات لضبط إعدادات الصوت، والتحكم في بعض المزايا، مثل: تفعيل وضع (Adaptive Sound Control) الذي يضبط تلقائيًا إعدادات مزية إلغاء الضوضاء النشطة (ANC) بناءً على موقعك أو الوقت وغير ذلك.

أما تطبيق Samsung Wearable الخاص بسماعات Galaxy Buds2 Pro فهو غير متوفر للأجهزة التي تعمل بنظام iOS، وهذا يعني أن مستخدمي آيفون وآيباد لن يتمكنوا من تخصيص مزايا معينة، مثل: مزية إلغاء الضوضاء أو EQ عند استخدام سماعات Buds2 Pro. من ناحية أخرى، تتوفر بعض المزايا الحصرية لمُستخدمي أجهزة سامسونج جالاكسي في هذا التطبيق، مثل: مزية تتبع الرأس، وغيرها.

تحتوي سماعتا Sony WF-1000XM5 و Galaxy Buds2 Pro على مزايا متشابهة فيما يتعلق بإجراء المحادثات أثناء الاستماع إلى الموسيقا، فعندما تبدأ بالتحدث، تتوقف الموسيقا مؤقتًا، وينشط وضع الشفافية تلقائيًا في كلتا السماعتين.

عمر البطارية:

تمتاز سماعات سوني WF-1000XM5 بعمر بطارية قدره ثماني ساعات، و24 ساعة مع علبة الشحن عند تفعيل مزية إلغاء الضوضاء النشطة (ANC).

أما سماعات سامسونج Galaxy Buds2 Pro فتستمر بالعمل لمدة خمس ساعات، ولمدة 20 ساعة مع علبة الشحن عند تفعيل مزية ANC. 

السعر:

تُباع سماعات Sony WF-1000XM5 بسعر قدره 250 دولارًا، وتتوفر بلونين، هما: الأسود والفضي. وتُباع سماعات سامسونج Galaxy Buds2 Pro بسعر قدره 170 دولارًا، وتتوفر بثلاثة ألوان؛ هي: الأبيض والأسود والبنفسجي. 

أيهما تختار؟

اعتمادًا على المقارنة بين مواصفات كلتا السماعتين، تتفوق سماعات Sony WF-1000XM5 على سماعات Samsung Galaxy Buds 2 Pro بجودة إلغاء الضوضاء النشطة، وتوافق التطبيق الخاص بها مع أجهزة أندرويد وiOS، بالإضافة إلى عمر البطارية الطويل.

ومع ذلك، ستكون سماعات سامسونج مناسبة لك إذا كنت تستخدم واحدًا من هواتف سامسونج الذكية؛ إذ ستتمكن من الوصول إلى جميع المزايا المتوفرة في التطبيق المصاحب للسماعات.

من ناحية أخرى، هناك فرق كبير في السعر؛ إذ تُباع سماعات سامسونج بسعر أقل بمقدار 80 دولارًا من سعر سماعات سوني، فإذا كنت ستختار اعتمادًا على السعر، ستكون سماعات سامسونج هي المناسبة لك.

مصدر الخبر

السابق
مراجعة شاملة لحاسوب آبل MacBook Pro M3 Pro
التالي
جوجل تطلق نظام الذكاء الاصطناعي Gemini

اترك تعليقاً