منوعات

إكس تمضي قدمًا في التحول إلى التطبيق الشامل

إكس تمضي قدمًا في التحول إلى التطبيق الشامل


يمضي إيلون ماسك قدمًا في خططه من أجل تحويل الشركة المعروفة سابقًا باسم تويتر، التي تسمى الآن إكس، إلى التطبيق الشامل الذي يتضمن نظامه للدفع.

وحصلت الشركة في أواخر شهر نوفمبر على ثلاثة تراخيص إضافية من أجل تحويل الأموال في ولايات داكوتا وكانساس ووايومنغ، وبذلك وصل إجمالي عدد الولايات التي يُسمح فيها للشركة بإجراء تحويلات مالية إلى 12 ولاية.

وتشمل الولايات الأخرى التي حصلت فيها الشركة سابقًا على ترخيص من أجل تحويل الأموال، أريزونا وجورجيا وأيوا وميريلاند وميشيغان وميسيسيبي وميسوري ونيو هامبشاير ورود آيلاند.

وحصلت الشركة هذا العام على التراخيص، بدءًا من نيو هامبشاير في 29 يونيو، وأضافت في شهر يوليو ولايات أريزونا وميشيغان وميسوري، تليها في شهر أغسطس ولايات جورجيا وماريلاند ورود آيلاند، وولايات أيوا وميسيسيبي في شهر سبتمبر.

وترتبط التسجيلات بشركة إكس للمدفوعات ذات المسؤولية المحدودة، التي كانت تُعرف سابقًا باسم شركة تويتر للمدفوعات ذات المسؤولية المحدودة، والتي تدير عمليات تحويل الأموال في إكس.

وتحدث إيلون ماسك سابقًا عن خططه من أجل تحويل إكس إلى منصة للمدفوعات، بعد أن فصل في وقت سابق رؤيته لمستقبل الشركة بعد فترة وجيزة من الاستحواذ.

وقد وصف إكس بأنها المنصة التي يستطيع من خلالها المستخدم إرسال الأموال إلى الآخرين، واستخراج أمواله إلى الحسابات المصرفية الموثقة، مع حساب سوق نقدي عالي العائد من شأنه أن يشجع الناس على الاحتفاظ بأموالهم في حسابات لدى إكس.

وتضع هذه الخطة إكس في منافسة مع باي بال، وهي شركة يرجع الفضل إلى ماسك في تأسيسها من خلال اندماجها مع موقعه المسمى X.com.

ويأمل ماسك من خلال إكس أن يكمل رؤيته مرة أخرى لشركة X.com باعتبارها مصدر قلق للنظام المصرفي الحالي.

وترتبط المدفوعات أيضًا بتحرك إكس الواسع نحو اقتصاد منشئي المحتوى، إذ يمكن لمستخدمي المنصة الذين لديهم 500 متابع و 5 ملايين ظهور عضوي عبر منشوراتهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية أن يصبحوا مؤهلين من أجل تقاسم إيرادات الإعلانات.

وتراجعت في الأيام الأخيرة قدرة إكس على تحقيق الدخل من خلال الإعلانات، إذ كان الدافع وراء هجرة المعلنين هو تأييد ماسك لمنشور معاد للسامية عبر المنصة والتقارير التي تفيد بأن حملات العلامات التجارية كانت تظهر بجوار خطاب الكراهية.

وخسرت المنصة نتيجة لذلك العديد من المعلنين الكبار، كما خسرت أيضًا صفقة مع شركة 11:11 Media، التي كانت من المفترض أن تجعل المشاهير يروجون للصوت والفيديو والتسوق المباشر عبر إكس.

وأوضحت الشركة أنها تركز على المدى القريب على المعلنين من الشركات الصغيرة، وتخطط أيضًا من أجل إتاحة روبوت الدردشة بالذكاء الاصطناعي Grok لمشتركي إكس الذين يدفعون بصفته مصدرًا آخرًا للإيرادات.



مصدر الخبر

السابق
آبل تحذر الهند بسبب الشاحن المشترك
التالي
فيسبوك تتخلى عن ميزة البريد الإلكتروني المشفر

اترك تعليقاً