منوعات

مايكروسوفت تجلب GPT-4 Turbo و Dall-E 3 إلى Copilot

مايكروسوفت تجلب GPT-4 Turbo و Dall-E 3 إلى Copilot


فصلت مايكروسوفت عددًا من المزايا الجديدة القادمة قريبًا إلى خدمتها للذكاء الاصطناعي Copilot، ومنها النماذج الحديثة من OpenAI.

ويحصل Copilot قريبًا على دعم نموذج GPT-4 Turbo، إلى جانب النموذج المحدث DALL-E 3، وميزة المترجم الجديد للتعليمات البرمجية، ووظيفة البحث العميق داخل Bing.

وتستطيع خدمة Copilot قريبًا الاستجابة باستخدام النموذج الحديث GPT-4 Turbo من OpenAI، مما يعني أنها ترى المزيد من البيانات بفضل نافذة السياق بحجم قدره 128 كيلوبايت.

وتسمح نافذة السياق الكبيرة هذه لخدمة Copilot بفهم الاستعلامات بشكل أفضل وتقديم استجابات أفضل.

ويوضح يوسف مهدي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم التسويق الاستهلاكي في مايكروسوفت: “نختبر حاليًا هذا النموذج مع مستخدمين محددين ونعتزم ففي الأسابيع المقبلة إدماجه على نطاق واسع في Copilot”.

وتستخدم مايكروسوفت الآن النموذج المحسّن DALL-E 3 في Bing Image Creator و Copilot، وذلك أثناء انتظار ظهور نموذج GPT-4 Turbo في Copilot.

ويقول مهدي: “يمكنك الآن استخدام Copilot من أجل إنشاء صور ذات جودة ودقة عالية عبر النموذج المحدث DALL-E 3”.

ويتمتع متصفح إيدج، الذي يتضمن شريطًا جانبيًا من أجل خدمة Copilot، أيضًا بالقدرة على إنشاء نص داخل إدخال النص في مواقع الويب من أجل إعادة كتابة الجمل في السطر.

ويمكنك الآن أيضًا استخدام Copilot في متصفح إيدج من أجل تلخيص مقاطع الفيديو التي تشاهدها عبر يوتيوب.

وينتظر المبرمجون والمطورون ميزة المترجم الجديد للتعليمات البرمجية التي تتوفر قريبًا في Copilot.

وتسمح هذه الميزة الجديدة لمستخدمي Copilot بالحصول على حسابات دقيقة، أو تحليل البيانات، أو حتى التعليمات البرمجية من روبوت الدردشة بالذكاء الاصطناعي.

وقالت مايكروسوفت: “تكتب Copilot التعليمات البرمجية من أجل الإجابة على طلباتك المعقدة باللغة الطبيعية، وتشغيل هذا التعليمات البرمجية في بيئة معزولة، واستخدام النتائج من أجل تزويدك باستجابات ذات جودة عالية”.

وأضافت: “يمكنك أيضًا تحميل الملفات إلى Copilot وتنزيلها من Copilot، وذلك لكي تتمكن من العمل مع بياناتك وتعليماتك البرمجية بالإضافة إلى نتائج بحث Bing”.

وتضيف مايكروسوفت ميزة البحث العميق إلى نتائج محرك البحث Bing. ويقول مهدي: “تستغل ميزة البحث العميق قوة نموذج GPT-4 من أجل تقديم نتائج بحث محسّنة للموضوعات المعقدة، ويؤدي تنشيط البحث العميق إلى توسيع استعلامات البحث إلى أوصاف شاملة من أجل تقديم نتائج ذات صلة”.

مصدر الخبر

السابق
آبل تقترب من إطلاق تحديث iOS 17.2 المنتظر لهواتف آيفون
التالي
ديسكورد تطرح تطبيقها المعاد تصميمه

اترك تعليقاً