منوعات

الإمارات تتعاون مع شركة بيل جيتس لإنتاج الكهرباء الخالية من الانبعاثات

الإمارات تتعاون مع شركة بيل جيتس لإنتاج الكهرباء الخالية من الانبعاثات 


وقّعت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية اليوم مذكرة تفاهم مع شركة (تيراباور) TerraPower الأمريكية المتخصصة في الابتكار في قطاع الطاقة النووية والتي يملكها بيل جيتس، بهدف التعاون المشترك في مجال تطوير تطبيقات التقنيات المتقدمة في هذا القطاع.

وقّع مذكرة التفاهم، أحمد المزروعي؛ نائب المدير التنفيذي لبرنامج البحث والتطوير في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وكريس لافيسك؛ الرئيس التنفيذي لشركة (تيراباور)، وذلك خلال حفل أقيم على هامش فعاليات مؤتمر الأطراف للمناخ (COP28) المُقام حاليًا في دولة الإمارات.

وحضر التوقيع، محمد الحمادي؛ العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، وبيل جيتس؛ رئيس مجلس إدارة (تيراباور)، وديفيد ليفينغستون؛ كبير المستشارين والمدير الإداري لشؤون الطاقة لدى المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ، ومسؤولون من الجانبين الإماراتي والأمريكي.

وستتعاون مؤسسة الإمارات للطاقة النووية مع شركة (تيرا باور) في مجموعة من المجالات بما يشمل: التصميم الفني والجدوى التجارية لتطوير تقنية (الناتريوم) Natrium، التي ابتكرتها الشركة الأمريكية، في كل من دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.

وستُستخدم هذه التكنولوجيا بشكل أساسي في إنتاج الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية إلى جانب التطبيقات غير التقليدية للطاقة النووية، التي تشمل إنتاج الهيدروجين وسبل تسريع خفض البصمة الكربونية للقطاعات التي تتطلب كميات كبيرة من الطاقة وذلك باستخدام الكهرباء الصديقة للبيئة.

وتتركز تقنية الناتريوم في تصاميم المفاعلات التي تعتمد على تقنية التبريد بالصوديوم، والتي تتميز بالتكلفة التنافسية، إضافة إلى نظام تخزين الطاقة باستخدام الملح المصهور، حيث يوفر هذا المزيج المتميز إمدادات مستقرة من الطاقة الخالية من الانبعاثات الكربونية، ويتكامل بسلاسة مع شبكات الطاقة.

وستقوم مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة (تيراباور) أيضًا بتقييم طرق تحسين استخدام تقنية الناتريوم لضمان استقرار شبكة الكهرباء من خلال تطوير قدرات كبيرة لتخزين الطاقة.

وستمُكن مذكرة التفاهم الجانبين من بحث فرص التعاون في مجالات الهندسة، والقوى العاملة، وتطوير سلاسل الإمداد، علاوة على دعم المشاريع داخل الدولة، مع انتداب مهندسين إماراتيين إلى المقر الرئيسي لشركة (تيرا باور) في الولايات المتحدة.

وستقوم مؤسسة الإمارات للطاقة النووية باستكشاف فرص التعاون مع (تيراباور)، إذ ستتيح الشراكة بين الجانبين الحصول على الدروس المستفادة لإدارة المشاريع والبناء والتكامل والعمليات والبحث والتطوير.

كما تفتح مذكرة التفاهم الباب أمام مؤسسة الإمارات للطاقة النووية لقيادة عملية تصدير تقنية الناتريوم إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية، وذلك بهدف تسريع التسويق التجاري والتصدير العالمي لهذه التقنية بشكل مشترك بموجب اتفاقيات الترخيص مع (تيراباور)، وذلك في إطار برنامج “الشراكة من أجل تسريع الطاقة الصديقة للبيئة “، الذي أطلقته كل من دولة الإمارات والولايات المتحدة، في أبريل من عام 2023، والذي يهدف إلى تسريع تطوير الطاقة الخالية من الانبعاثات الكربونية ومواجهة التغير المناخي وتمويل تكنولوجيا الطاقة النظيفة.



مصدر الخبر

السابق
تدشين أول محطة تجارية في العالم لتحويل النفايات إلى هيدروجين أخضر في الشارقة
التالي
جوجل تحسن آلية اكتشاف البريد الإلكتروني المزعج في جيميل

اترك تعليقاً